أفعال صحيحة تخلصك من الإنفعالات الخاطئة مع الطفل

أفعال صحيحة تخلصك من الإنفعالات الخاطئة مع الطفل


كومفي مام Comfy Mom تريد لكل أم مع الطفل حياة سعيدة دائماً

و لذلك نقدم لكي أهم الخطوات الصحيحة التي يجب إتباعها للبعد عن الغضب والحزن

حيث كثيراً ما تمر حياتنا بالعديد من الهموم والمشاكل التي ربما تكون صعبة،

ولا نستطيع حلها، ونشعر بالإحباط ، وتنتابنا بعض الإنفعالات الخاطئة التي غالبا ما تضر صحتنا،

و تسبب لنا العديد من الأمراض النفسية والجسمانية ،

لكن بشيء من مرونة التفكير الإيجابي يساهم ذلك في حل جزء من المشكلة.

ما تم اكتسابه منذ الطفولة من الانفعالات الخاطئة يمكن أن يتم فقدانه،

عن طريق تعديل بعض الأفكار السلبية التي نعتقدها ويكمن الحل الحقيقي للتخلص منها في

الخطوات التالية :

  •  لابد من التدريب على التحكم في الانفعالات،

والتقليل من آثارها الشديدة و تحويلها إلى طاقة إيجابية،

ولقد حذر الأطباء من الإفراط في المشاعر حتى لا تصيبنا الأمراض،

بل حتى الفرح يجب أن يكون في حدود.

  • الاستمتاع بالحياة، و تجاوز الأزمات ، و أيضاً الشعور بالسكينة و الطمأنينة .

التفكير خارج الصندوق حيث يتم وضع المشكلة أمامك،

بحجمها الحقيقي دون تهويل، و التفكير في طرق بديلة للحل (الأوحد)،

بطرق غير تقليدية، سيساعد في إيجاد نوع من الراحة النفسية.

  • لحسن الحظ أن بوسعك تغيير الانفعالات السلبية

و غرقك بحزنها بالتحدث عنها بإستمرار من خلال تطبيق تدريب للتركيز على الأمور الإيجابية بالمشكلة ،

و تغذيتها، للتغلب على الانفعالات السلبية الأخرى، و طردها من تفكيرك .

  • إشغلي نفسك بالأفكار الجديدة حيث يمكنكِ الانخراط في إهتمامات جديدة،

كتعلم اللغات، أو دورات للتنمية البشرية،

أو الذهاب لأماكن طبيعية و استمتعي بالطبيعة

أو دللي نفسك بجلسات التدليك، أو ممارسة الرياضة.

أكتبي كل يوم عدداً من الإنجازات التي قمتي بها خلال اليوم،

  • لاتقل عن 4 أو 5 مثلا، فالتركيز على الجانب الإيجابي من شخصيتك،

يدعم ثقتك بنفسك، و يعمل على الاسترخاء، و يقلل من التوتر والقلق،

و تزيد هذه الكتابات من مقاومتك للضغوط .

  • إمسحي النهايات غير السعيدة من حياتك

لأن تذكرها تنتهي غالباً بالإصابة بالإحباط العاطفي

أو جرح المشاعر في التعاملات المستقبلية لمواقف مشابهة

خاصة عند مقابلة الشخص المسئول عن هذه النهايات.

  • لا تبرري أخطاءك لأن هذا يؤخر عن التقدم للأمام،

بل حددي المشكلة،

و حاولي حلها ولا تتركيها تحتل جزءاً من تفكيرك.

  • إلقاء اللوم على الآخرين أحياناً يجعلنا نهرب من المسئولية،

أما إلقاء اللوم على أنفسنا فهو يغذي بالمشاعر السلبية،

و كلاهما مرفوض، ولذلك يفضل إيجاد الحل والقيام به

بدلاً من التوقف عند مرحلة (إلقاء اللوم على من؟)

إتباعك لهذه الأمور تبعدك عن الإنفعالات الخاطئة

مهما كان الموقف وبالتالي حياة سعيدة بعيدة عن المشاكل

و هذا ما تتمناه لكي كومفي مام Comfy Mom التي تسعى دائماً لراحتك وراحة طفلك.

يرجى متابعة مواضيعنا في موقعنا و على صفحتنا على الفيس بوك